منتدى البابا كيرلس ومارمينا يرحب بكم

كن مطمئنا جدا جدا ولا تفكر فى الامر كثيرا بل دع الامر لمن بيده الامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الفروق بين الارثوذكس والكاثوليك 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير3000



عدد الرسائل : 623
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

مُساهمةموضوع: الفروق بين الارثوذكس والكاثوليك 2   السبت نوفمبر 03, 2007 4:07 pm

سادساً : الزواج بغير المؤمنين :

  • أن الزواج فى المسيحية هو سر مقدس يحل فيه الروح القدس على الطرفين بشرط أن يكون لهما نفس الإيمان ، كما أننا نؤمن أن الزواج المسيحى على مثال أتحاد السيد المسيح بالكنيسة ( أف 5 : 22 – 33 ) ، وبالتالى لا يقبل زواج لا يشترك طرفاه فى الإيمان والعقيدة ، والحياة الروحية والمعمودية الواحدة . ويكفى أن نسأل أنفسنا ما مصير الأطفال الذين يولدون من هذا الزواج ؟
سابعاً : خلاص غير المؤمنين :

  • هذا التعليم قرره المجمع الفاتيكانى الثانى فى الدستور العقائدى فى سنة 1964م ن وفى الدستور الرعائى فى سنة 1965م ن وبالطبع هذا التعليم ضد الإيمان المسيحى ، وبالتالى لا أهمية لتجسد وفداء وموت المسيح إذا كان يوجد خلاص بطريقة أخرى غير المسيحية وهذا ضد ما قاله رب المجد : ( الذي يؤمن بالابن له حياة ابدية.والذي لا يؤمن بالابن لن يرى حياة بل يمكث عليه غضب الله ) ( يو3 : 36 ) ن وقيل أيضاً (وليس باحد غيره الخلاص.لان ليس اسم آخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي ان نخلص )(أع 4: 12 ).
ثامناً : تأجيل مسح الأطفال بالميرون إلى سن 8 سنوات :

  • سر الميرون فيه يتم تثبيت الروح القدس على الشخص عن طريق تكريسه بالرشم 36 رشمه فى جميع أنحاء جسده ، ويصبح الشخص مسكن للروح القدس يعمل فيه ومعه ويمنحه المواهب المختلفة ويبكته على الخطية لماذا نحرم أطفالنا من هذه النعم العظيمة التى فى هذا السر العظيم .
تاسعاً : عدم التغطيس فى المعمودية ، والأكتفاء بسكب طبق صغير على رأس الطفل :

  • واضح من الكتاب المقدس أن المعمودية بالتغطيس قيل عن الرب يسوع (فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء. ) (مت 3 : 16 ) ، والخصى الحبشى اعتمد بالتغطيس ( أع8 :38 ، 39 ) ، وكلمة معمودية معناها صبغة ولا تتم الصبغة إلا بالتغطيس ، كما أنها ولادة ثانية وبالتالى خروج جسم من جسم.
عاشراً : لا يسمح بالطلاق حتى فى حالة علة الزنى :

  • لا يعترفوا بالطلاق ويكتفوا بالتفريق الجسمانى بين الزوجين بينما نجد الكتاب يقول ( قال الرب يسوع لهم أما قرأتم ان الذي خلق من البدء خلقهما ذكرا وانثىوقال.من اجل هذا يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا.... واقول لكم ان من طلّق امرأته الا بسبب الزنى وتزوج باخرى يزني.والذي يتزوج بمطلّقة يزني ( مت 19 : 4 – 9 ) .
حادى عشر : رئاسة القديس بطرس الرسول للرسل وبالتالى رئاسة خليفته بابا روما للكنائس المسيحية فى العالم :

  • يعتمدون على قول الرب لبطرس الرسول عندما سأل الرب يسوع تلاميذه قائلاً : من يقول الناس اني انا ابن الانسان.فقالوا.قوم يوحنا المعمدان.وآخرون ايليا.وآخرون ارميا او واحد من الانبياء. فقال لهم وانتم من تقولون اني انا. فاجاب سمعان بطرس وقال انت هو المسيح ابن الله الحي. فاجاب يسوع وقال له طوبى لك يا سمعان بن يونا.ان لحما ودما لم يعلن لك لكن ابي الذي في السموات. وانا اقول لك ايضا انت بطرس وعلى هذه الصخرة ابني كنيستي وابواب الجحيم لن تقوى عليها.)( مت 16 : 13 – 18 ) نعم كان هنا أعتراف من معلمنا بطرس الرسول بلاهوت السيد المسيح وقصد السيد المسيح أن يطوب إيمانه وعلى صخرة الإيمان بأن السيد المسيح هو ابن الله سوف يأسس الرب يسوع كنيسة العهد الجديد ... الكاثوليك يترجموا كلمة الصخرة بكلمة كيفا الأرامية وهى أحد اسماء بطرس الرسول ، ولكن الكلمة المستخدمة فى النص يونانية مؤمنثة وهى بترا وتعنى صخرة مقطوعة من صخر ، ثم أن السيد المسيح يبنى كنيسته على شخص واحد ما لزوم أن يختار 12 رسول يقول معلمنا بولس الرسول : (مبنيين على اساس الرسل والانبياء ويسوع المسيح نفسه حجر الزاوية )(أف2 : 20 ).
ثانى عشر : عصمة بابا روما فى التعليم من كرسى الكاتدرائية :

  • نحن لا نؤمن بعصمة أى مخلوق من المخلوقات حتى الملائكة فى وقت من الأوقات سقطوا بسبب الكبرياء وأصبحوا شياطين يقول الكتاب : (هوذا عبيده لا يأتمنهم والى ملائكته ينسب حماقة ) ( أيوب4 : 18 ) ، وهكذا الأنبياء والآباء جميعهم أخطئوا حتى أن الكتاب يقول : (الجميع زاغوا وفسدوا معا.ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد. )( رو 3 : 12 ) ، ولا يوجد أنسان بلا خطية لوكانت حياته يوماً واحداً على الأرض .
ثالث عشر : عدم السماح بزواج الكهنة عند الكاثوليك اللاتين :

  • أن الكاهن لابد أن يكون متزوج نظراً لأنه يأخذ أعترافات أولاده ، فالزواج يعطيه خبرة التدبير ، ويحفظه من السقوط أو العثرة يقول معلمنا بولس الرسول : (لان التزوج اصلح من التحرق ) (1كو 7 : 9 ) .
رابع عشر : إلغوا غالبية الأصوام المقدسة :

  • أن الصوم من أهم وسائط النعمة فقد أشار الرب لأهمية الصوم عندما قال : (واما هذا الجنس فلا يخرج الا بالصلاة والصوم )(مت17 : 21 ) ، حينئذ اتى اليه تلاميذ يوحنا قائلين لماذا نصوم نحن والفريسيون كثيرا واما تلاميذك فلا يصومون. فقال لهم يسوع هل يستطيع بنو العرس ان ينوحوا ما دام العريس معهم.ولكن ستأتي ايام حين يرفع العريس عنهم فحينئذ يصومون )( مت 9 : 13 ، 14 ) ، والرسل وضعوا نظام واسس للصوم على قواعد روحية وحسب ما أستلم التلاميذ من رب المجد وبالتالى نحن يجب أن نحافظ على ما تسلمنه بالتقليد المقدس .
أخيراً : على أن من الأمور ذات المغزى، التصريح للكنائس الكاثوليكية من قبل رئاستها في روما، باستخدام نصوص وطقوس وألحان القداس المستخدم في البلد التى لهم خلافة كاثوليكة فيها فمثلاً فى مصر يستخدموا نصوص وطقوس وإلحان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، وهكذا فى سوريا يصلون مثل السريان الأرثوذكس ، وهكذا أى بلد ... بحيث لا يدرك المصلي وجود فروق تذكر بين كنيسة أرثوذكسية وأخرى كاثوليكية رغم وجود فرقات كثيرة وخلافات إيمانية لم نتفق فيها بعد.


سوف نرد على خلاف خلاف بالتفصيل فيما بعد
الجزء الثانى من السؤال


الزواج سر من اسرار الكنيسة السبعة وبالتالى يقوم على شرط وحدة الإيمان بين الطرفين فكيف يعقد ارتباط بينما أحد الطرفين لا يؤمن بعقيدة أو أكثر فى عقيدة الطرف الآخر،ولذا يقول الأب الكاهن مؤكداً فى أثناء ممارسة سر الزيجة أننا نعقد أرتباط بين " الأبن الأرثوذكسى البكر " فلان " " مع " الأبنة الأرثوذكسية البكر " فلانة " ، كما أن الكنيسة الأرثوذكسية المستقيمة الإيمان ، والكنيسة الكاثوليكة يوجد بينهما حرومات كثيرة حول أمور إيمانية وعقائدية لم يتم الأتفاق حولها ، وبالتالى أى ممارسة لسر هنا أو هنالك يكون غير فعال ولا يأخذ الشخص نعمة السر غير المنظورة لأن ليس له إيمان حقيقى بعقيدة الطرف الآخر ، وبالتالى الكنيسة الأرثوذكسية لا تعترف بزواج أرثوذكسية أو أرثوذكسى تزوج فى كنيسة أخرى من طرف غير أرثوذكسي، وتمنع مثل هذا الإنسان من التناول فيها لأنه أرتباط محرم ، كما أن الأبناء معموديتهم وممارستهم لوسائط النعمة سيكون تبعاً للأرثوذكسية أم للكاثوليكية ... إلخ ولكى يتم ارتباط فى كنيستنا الأرثوذكسية لابد أن يعتمد الطرف غير الأرثوذكسى أولاً ويمارس سر المعمودية على الإيمان الأرثوذكسى ، ثم يتم الأرتباط بعد هذا ، وإذا كان فى عقيدة الكاثوليك تساهل بحيث تزوج اولادها من غير الكاثوليك ومن طوائف أخرى ، فقد وصل الحال بهم بالسماح لأبناءهم بالزواج من غير المؤمنين والضحية هم الأبناء ...وشكراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفروق بين الارثوذكس والكاثوليك 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البابا كيرلس ومارمينا يرحب بكم :: منتدى سر الرجاء :: أسئلة ومواضيع عقائدية و طقسية-
انتقل الى: