منتدى البابا كيرلس ومارمينا يرحب بكم

كن مطمئنا جدا جدا ولا تفكر فى الامر كثيرا بل دع الامر لمن بيده الامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حوت خمس نجوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير3000



عدد الرسائل : 623
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

مُساهمةموضوع: حوت خمس نجوم   الإثنين أكتوبر 08, 2007 4:02 pm

االى وقت قريب كان صوم يونان بالنسبه لى يمثل شيئين فقط -فهو اولا فترة تسخين قبل الصوم الكبير ، وثانيا فهو يذكرنى انه لم يتبقى على هذا الصوم الا ايام معدودات .. وهذه الايام تكفى بالكاد لكى أكل ما لذ وطاب من طعام وشراب لان الصوم اصبح على الابواب !!
اما هذا العام فقد اختلف الامر .. فقد انتهزت هذه الفرصهلقراءة سفر يونان ، ولكنى لما وصلت الى الاصحاح التانى -الذى يحوى صلاة يونان وهو فى بطن الحوت - توقفت عن القراءه ... وخصوصا امام الايه التى تقول "دعوت فى ضيقى فالرب استجابنى"(يو2:2) ... ثم اخذت اتأمل فى هذه الصلاه وكيف هى قويه ، وتحوى الكثير من معانى الايمان بعمل الله والشكر على هذا العمل مع ان يونان كان لازال داخل بطن الحوت !! وهنا سألت نفسى ... ماذا كان حال يونان فى تلك اللحظات ؟ ! مما لا شك فبه انه كان افى حاله يرثى لها ... فكما هو واضح فى قرءاتى للسفر ان الاعشاب البحريه كانت ملتفه حول رأسه والملء يحيط به من كل جانب ... وبالطبع كان بجانيه بعض الاسماك التى ابتلعها الحوت ولم يتم حضمها بعد... اى ان يونان بأختصار كان محبوسا داخل حوض سمك عملاق _
ومع الفارق طبعا ، فأن حوض السمك بظل ثابتا لا يتحرك ... اما حوض يونان النبى فينقبض وينفرج بأستمرار _كما تقولا معلوماتى عن كركة المعده _ ومع كل انقباضه كان يونان يلا شك يشعر ان النهايه اقتربت سيكون مصيره مثل مصير بقية الاسماك الموجوده حوله .... قلت فى نفسى وبالرغم من كل هذه الظروف تخرج من فم يونان هذه الصلاه القويه التى تحوى الكثير من معانى لايمان والشكر .... !
الخاصه_ ان انقذ نفسى وامارس حياتى بصوره طبيعيه ... دون اوفجأه قفز الى ذهنى سؤال عجيب _ جعل الدماء تتجمد فى عروقى من شدة الخوف _ماذا يحدث لو كنت مكان يونان النبىكان مجرد التفكير فى الامر يصيبنى بالهله ... وبدأت اتخيل نفسى بالفعل فى بطن الحوت سأكون بلا شك فى وضع لا احسد عليه . فى البدايه ربما كان على تأمين وجودى فى هذا المكان المرعب بالتخلص من جيرانى المزعجين . حتى لا تدخل سمكه بساريا فى اذنى او تتسلل ام الخلول الى انفى .. كذلك احترس حتى لا يلتف حول رقبتى ذراع اخطبوط صغير قاده حظه العائر ان يشاركنى زنزانتى المائيه .. !!
اما الخطر الاكبر الذى كان على ان اواجهه هو كيفية سد الفتحه الموصله الى امعاء الحوت والتى ستكون اغلب الظن مثل المفرمه المفتوحه والتى تتأهب لابتلاعى لتحولنى الى وجبه من الكفته اللذيذهماركة" جرجس بورجر " تصلح عشاءا للحوت .. مع بعض فاتحات الشهيه كالفواكه البحريه . أما أذا نجحت فى سد الامعاء واجلت موضوع العشاء الى وقت لاحق ... فعلى ان افكر فى ترتيب فترة اقامتى داخل بطن الحوت ... وهنا تذكرت شيئا هاما ، ففى هذه الفتره تقام البطوله الافريقيه
فى "بروكينا فاسو" وتنيت لو كان الحوت الذى استقله مزودا بجهاز تليفزيون مع وجود dish مثبت على ذيله حتى اتمكن من مشاهدة المباريات بوضوح ... وياحبذا اذا اذا كان معى تليفون mobile
لاتمكن من طلب وجبه جاهزه من " ماكدونالز" او k_f_c .... وبالمره سأتمكن من الاتصال بأفراد الشله للاطمءنان عليهم ومفيش مانع طبعا من معرفة ما فاتنى من مسلسل "زيزينيا" عندما افقت من هذه التهيئات كان كتابى المقدس لا يزال مفتوحا امامى ... فوقع نظرى مره اخرى على صلاة يونان وهو بطن الحوت... وشعرت بخجل شديد من نفسى فعندما تخيلت نفسى بدلا من يونان لم يدر بذهنى ولو للحظه واحده ان اصلى مثل هذه الصلاه ... بل كان كل تفكيرى كيف يمكننى _ بطريقتى ا لالتجاء الى الله !!
حقا احيانا كثيره ونحن وسط المشاكل ننسى ان نرفع قلوبنا الى الله لينتشلنا مما نحن فيه ..وحتى وان كنا فى اعماق البحر... وفى بطن حوت
__________________

عندما يمتلئ القلب بالسلام الداخلى رغم شدة العواصف ثق أن الله يبتسم لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوت خمس نجوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البابا كيرلس ومارمينا يرحب بكم :: قصص وتأمـــــلات :: أضحـك وتـأمل-
انتقل الى: